وحدة من الجيش العربي السوري تسيطر على الكتيبة المهجورة شرق ابطع بريف درعا..سلاح الجو يدمر ثلاث دبابات وراجمة صواريخ بريف حماة

الجمعة, سبتمبر 2, 2016 - 6:45pm

وكالات-البوصلة

أوقعت وحدات من الجيش والقوات المسلحة خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد في صفوف التنظيمات الإرهابية المرتبطة بكيان العدو الإسرائيلي في ريف درعا.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن “وحدة من الجيش والقوات المسلحة أحكمت سيطرتها على الكتيبة المهجورة شرق بلدة ابطع” بريف درعا الشمالي.

وأكد المصدر “أن عمليات الجيش أدت إلى ايقاع العديد من القتلى والمصابين في صفوف الإرهابيين وتدمير أسلحة وعتاد حربى كان بحوزتهم”.

وأشار المصدر في وقت لاحق اليوم إلى أن “مجموعة من المهام الخاصة في الجيش العربي السوري نفذت عملية إغارة ناجحة على أحد أوكار التنظيمات الإرهابية شمال شرق بلدة اليادودة” بريف درعا الغربي.

وبين المصدر أن “مجموعة المهام خاصة عادت إلى مواقعها بعد القضاء على عدد من الإرهابيين وتدمير أسلحتهم وذخيرتهم”.

ولفت المصدر إلى أن “وحدات من الجيش دمرت مقري قيادة للتنظيمات الإرهابية بما فيهما من أسلحة وعتاد حربي في حي طريق السد وجنوب سوق الهال على اتجاه مخيم النازحين” بمنطقة درعا البلد .

ودمرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة أمس أوكارا ومرابض هاون ونقاطا محصنة للتنظيمات الإرهابية وقضت على عدد من أفرادها بينهم متزعمون في بلدة النعيمة ومنطقة درعا البلد وحى درعا المحطة.

كما نفذ سلاح الجو طلعات جوية على تجمعات ومحاور تحرك وانتشار التنظيمات الارهابية المنضوية تحت زعامة ما يسمى “جيش الفتح” فى ريف حماة الشمالي.

وأفاد مصدر عسكرى فى تصريح لسانا بأن سلاح الجو وجه ضربات على تجمعات وأرتال التنظيمات الإرهابية في قرى وبلدات معردس وصوران والزلاقيات وعطشان واللطامنة وكفر زيتا ومحيطها وتلة الزعتر وطريق كوكب صوران في ريف حماة الشمالي.

وأكد المصدر أن الضربات الجوية أدت الى تدمير ثلاث دبابات وراجمة صواريخ وعشرات العربات والقضاء على عدد كبير من الارهابيين.

وأضاف المصدر أن الطيران الحربي دمر رتلا كبيرا من الآليات للتنظيمات الإرهابية على طريق طيبة الامام حلفايا اللطامنة بريف حماة الشمالي وقضى على معظم الإرهابيين.

ونفذ سلاح الجو في الجيش العربي السوري أمس غارات على تحركات ومواقع انتشار التنظيمات الإرهابية في مورك وطيبة الامام ومحيط قرية البويضة وبلدة صوران ومعان ولطمين في ريف حماة الشمالي ما أدى إلى مقتل أكثر من 40 إرهابيا وتدمير دبابة واليات ثقيلة وعربات مصفحة لهم بعضها مزود برشاشات ثقيلة.