أبرز التطورات على الساحة السورية

الأربعاء, أغسطس 30, 2017 - 7:30pm

البوصلة_وكالات

دمر الطيران الحربي السوري والروسي عربات وآليات لتنظيم “داعش” الإرهابي في قرى عكش وأم ميل وأبو جبيلات وعقيربات والقسطل الشمالي والجنوبي والوسطاني بريف حماة الشرقي.

وقال مصدر عسكري : إن سلاحا الجو السوري والروسي قضيا على العديد من إرهابيي تنظيم “داعش” في مدينة معدان وجنوبها بريف الرقة الجنوبي.

وفي الرقة قُتل 13 مدنياً وأُصيبَ آخرون، إثر قصفٍ جويٍ لطائرات “التحالف الدولي” بقيادة واشنطن استهدف منزلاً قرب سوق “الهال القديم” في مدينة الرقة.

و قُتل مسؤول “مجلس منبج العسكري”، المدعو “عدنان أبو أمجد”، والتابع لـ “قوات سوريا الديمقراطية”، خلال المعارك الدائرة في مدينة الرقة مع تنظيم داعش.

كما قُتل مسلّح وأُصيب آخر من “قوات سوريا الديمقراطية”، إثر استهدافهما برصاص القنص من قبل تنظيم داعش قرب حي الحرامية ودوار الساعة في مدينة الرقة.

إلى ذلك انفجرت عبوة ناسفة بسيارةٍ تابعةٍ لـ “وحدات الحماية الكردية” على طريق “تل أبيض – الشركراك” في ريف الرقة الشمالي.

وبالانتقال إلى حلب أُصيب 6 مدنيين بينهم أطفالٌ ونساء، بجروحٍ خطيرة إثر القصف الذي نفَّذه الجيش التركي وفصائل “الجيش الحر” بالقذائف الصاروخية والأسلحة الثقيلة على مركز منطقة عفرين في ريف حلب الشمالي.

من جانب آخر وصلت دفعة من قوات المراقبة الروسية إلى منطقتي عفرين والشهباء، بعد اتفاقٍ تمَّ بين “وحدات الحماية الكردية” والقوات الروسية، يُسمح بموجبه للقوات الروسية الدخول إلى منطقتي عفرين والشهباء للقيام بمهام المراقبة والحماية إلى جانب “الوحدات الكردية”.

وفي ريف إدلب الشمالي الشرقي اعتقل عددٌ من مسلّحي “هيئة تحرير الشام” شخصاً في سوق مدينة بنّش ، لأسباب مجهولة.

و نقلت تنسيقيات المسلّحين عن النقيب المنشق “عبد السلام عبد الرزاق”، في “حركة نور الدين الزنكي”، تأكيده مقتل أحد المسؤولين في “الزنكي”، المدعو “سيّد برشه”، إثر انفجار عبوةٍ ناسفة قرب قرية حرزة في ريف إدلب الشمالي.